خدمة السجون

خدمة السجون

سَیَقُولُ المَلِكُ لِلَّذِینَ عَنْ یَمِینِهِ: ‹تَعالَوا یا مَنْ بارَكَهُمْ أبِی. خُذُوا المَلَكُوتَ الَّذِی أُعِدَّ لَكُمْ مُنْذُ خَلْقِ العالَمِ. ۳٥ لِأنِّی كُنتُ جائِعاً فَأطعَمْتُمُونِی. كُنْتُ عَطشاناً فَسَقَیتُمُونِی. كُنتُ غَرِیباً فَآوَیتُمُونِی.۳٦ كُنتُ عُریاناً فَألبَسْتُمُونِی. كُنْتُ مَرِیضاً فَاعتَنَیتُمْ بِی. كُنتُ مَسجُوناً فَزُرتُمونی.›

۳۷ «فَیُجیبُهُ الأبرارُ: ‹یا رَبُّ مَتَى رَأیناكَ جائِعاً فَأطعَمْناكَ، أوْ عَطشاناً فَسَقَیناكَ؟ ۳۸ وَمَتَى رَأیناكَ غَرِیباً فَآوَیناكَ، أوْ عُریاناً فَألبَسْناكَ؟ ۳۹ وَمَتَى رَأیناكَ مَرِیضاً أوْ مَسجُوناً فَزُرْناكَ.›٤۰ فَیَقولُ المَلِكُ: ‹أقولُ الحَقَّ لَكُمْ، كُلُّ شَیءٍ عَمِلْتُمُوهُ لِأحَدِ إخْوَتِی الضُّعَفاءِ فَإنَّما قَدْ عَمِلْتُمُوهُ لِی.›»

یقع سجن القناطر على مشارف القاهرة. البیوت سجن الرجال والنساء، المصریة والأجانب.

هناك أكثر من مائتی سجین من  المغتربین داخل السجون المصریة . بعضهم أرتكب  جرائم داخل  مصر وتم القاء القبض على آخرین فی مصر دون تأشیرة، وینتظرون الترحیل من الأراضی المصریة . والبعض الآخر قید والانتظار لتوفیق أوضاعة مع مفوضیة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئین كالاجئ داخل الأراضی المصریة .

وتقوم خدمة السجون بتقدیم ید العون والرعایة لهؤلاء الغرباء بشتی الطرق كل حسب أحتیاجة