admin-ajax.php
- یبلغ من العمر ٦۳ عاما
- متزوج ولدیه إبنان شادى ورامز
- خریج كلیة طب القصر العینی عام ۱۹۷٤
- سافر إلى أنجلترا (۱۹۸٥ – ۱۹۸٦ ) حیث حصل على دبلوم الدراسات العلیا فى طب المناطق الحارة وأصبح زمیلاً فى الجمعیة الملكیة لطب المناطق الحارة وأیضاً درس الامراض الباطنیة ومناظیر الجهاز الهضمى فى الكلیة الملكیة للدراسات العلیا بلندن.
- فى عام ۱۹۹۳ اُختیر من معهد اعداد القادة التابع لرئیس الوزراء لدراسة ادارة المستشفیات فى لوس انجلوس – كالیفورنیا بالولایات المتحدة.
- عمل مدیرا لمستشفى هرمل التذكاری بمنوف والتابع للكنیسة الأسقفیة منذ ۱۹۸۰ ولمدة واحد وعشرین عاما . فی هذه الفترة نهض بالعمل فی المستشفى ، وقام بتطویر مبانیها وتدریب أطبائها فى الخارج ، وأضاف ما لایقل عن خمسة أقسام علاجیة جدیدة وثلاثة مبانی إضافیة للتوسع فی الخدمة الطبیة ، وتضاعفت أعداد المرضى المترددین حتى قفز العدد خلال مدة خدمته من أقل من ۲۰۰۰ مریض فی السنة إلى ما یزید عن ٥۰۰۰۰ مریض وقت تركه العمل الطبی للتفرغ للعمل الرعوی الأسقفی والان وصل عدد المرضى الذین تخدمهم المستشفى إلى ۱۰۸۰۰۰ مریض فى عام ۲۰۱۲ ، كما بدأ خدمة القوافل الطبیة فى القرى المحیطة والتى امتدت الى خمس قرى حول مدینة منوف وثلاث قرى فی وادی النطرون ، ونجح فی التعاقد لتقدیم الخدمة العلاجیة لأعضاء ٤۲ نقابة ومؤسسة ومصنع. ونتیجة لذلك دُعیت الكنیسة لتقدیم خدمة طبیة مماثلة فی مدینة السادات وبدأ ذلك بالفعل فی عام ۱۹۹٦ حتى تم تأسیس مستشفى هرمل التذكاری الجدید فی مدینة السادات وافتتحت فی نهایة عام ۲۰۱۰ لكی تخدم العاملین بمصانع المدینة التى یبلغ عددها ٤٥۰ مصنعا و ایضا مائتی ألف نسمة من القاطنین فى المدینة وحوالی ۹ آلاف طالب یترددون على فرع السادات لجامعة المنوفیة.
- قام بتوقیع بروتوكول للتعاون مع مؤسسة مصر الخیر التى أسسها فضیلة الدكتور على جمعه مفتى الجمهوریة وذلك فى مجالات مكافحة العمى والقوافل الصحیة.

- فی أثناء خدمته الطویلة فی منوف ساهم بشكل جوهری وفعال فی إعادة الحیاة إلى المدرسة الأسقفیة الابتدائیة هناك وأضیفت إلیها المرحلة الإعدادیة لیبلغ عدد طلابها حالیا أكثر من ۸۰۰ طالب وطالبة، وكان وراء تأسیس العمل الاجتماعی التنموی لخدمة المهمشین ومركز خدمة المجتمع لتعلیم اللغات والكمبیوتر الذى یخدم العدید من شباب مدینة منوف، وتأسیس مركزالمنارة لرعایة ذوی الاحتیاجات الخاصة.

- تمت رسامته أسقفا لأبروشیة الكنیسة الاسقفیة فی عام ۲۰۰۰ خلفاً لسیادة المطران غایس عبدالملك
وأبروشیة الكنیسة الاسقفیة هى أحد أربع أبروشیات فى اقلیم الشرق الاوسط وهى جزء من شركة الكنائس الاسقفیة فى العالم. ویبلغ عدد الاسقفیین (الانجلیكان) فى العالم ۸٥ ملیون عضوا . ویُعد رئیس أساقفة كانتربرى الرئیس الروحى للكنائس الاسقفیة فى العالم ، كما تشمل أبروشیة مصر: جمهوریة مصر العربیة، لیبیا، تونس، الجزائر، أثیوبیا ،أرتیریا، جیبوتى والصومال وتتمیز الكنیسة الاسقفیة باهتمامها بخدمة المجتمع فى مجالات الصحة والتعلیم وتنمیة المجتمع حتى أن عدد مراكز خدمة المجتمع یفوق عدد الكنائس الاسقفیة فى مصر.
- عمل منذ اللحظة الأولى لتولیه المسئولیة على تدعیم جهود الترابط والوحدة بین الطوائف المسیحیة التى بدأها المطران غایس عبد الملك، وكذلك عمل على بناء الجسور مع كافة مؤسسات الدولة والهیئات الدینیة داعماً للحوار بین الأدیان ، وخاصة مع الأزهر الشریف من خلال الاتفاقیة التی كان سببا فی إبرامها بین رئیس أساقفة كانتربری وشیخ الأزهر والتى وُقعت فى عام ۲۰۰۲ وكان نتیجة ذلك حوار سنوی مستمر بین الأطراف المساندة للحوار بین الأدیان منذ أكثر من عشر سنوات.
- كما یمثل المطران منیر الكنیسة الاسقفیة فى بیت العائلة المصریة الذى أُنشئ بمبادرة من فضیلة الامام الاكبر شیخ الازهر.
- نادى المطران منیر بأهمیة اشتراك الكنائس والطوائف المسیحیة المختلفة فی مشروعات وبرامج مشتركة لخدمة الإنسان بعیدا عن الخلافات العقائدیة حتى نتمم إرسالیة السید المسیح بالوصول إلى من لم تصلهم ید الاهتمام والرعایة وهناك أكثر من خمس مشروعات رائدة للتعاون المثمر مع الطوائف المختلفة فی هذا الشأن.
- أرسى المطران منیر مبادئ هامة فی العمل التنموی لیكون بدیلا للمساعدات التقلیدیة المباشرة ، وتأسست تحت رعایته المزید من المؤسسات التی تخدم ذوی الاحتیاجات الخاصة وورش التدریب لذوی الإعاقات السمعیة (خمس مؤسسات جدیدة) ، وثمانی حضانات جدیدة فی المناطق المهمشة ، وآلیات مستحدثة لتمكین المرأة المصریة وتشجیعها بشأن تطویر مهاراتها والاستخدام الأمثل لقدراتها.
- أنشأ مؤسسة الرعایة الأسقفیة للخدمات الاجتماعیة لتكون الأداة العملیة لامتداد العمل التنموی فی المجال الصحی والتعلیمی وزیادة الوعی المجتمعی وترعى هذه المؤسسة عدد ۹ من مراكز خدمة المجتمع فى أنحاء الجمهوریة.
- تبنى المطران منیر مبادرات هامة مثل برنامج لنزرع معا شجرة أمل لزرع مفهوم قبول الآخر بین أطفال المدارس المسلمین والمسیحیین والتى شملت ٤ مدارس ، ومبادرة التبادل الطلابی بین الدارسین فی المعاهد الدینیة الإسلامیة والمسیحیة فی مصر وبریطانیا والتى استمرت لمدة ۳ أعوام.
- فى عام ۲۰۰٤ أصبح المطران منیر عضواً فى لجنة المائة فى المنتدى الاقتصادى العالمى بدافوس بدعوة من الامیر ترك آل سعود واللورد جورج كارى رؤساء اللجنة.
- ازدهرت وتوسعت فی عهده خدمة اللاجئین الأفارقة والنازحین من أماكن الصراعات (بلغت أعداد المسجلین فی هذه الخدمة فی إحدى السنوات ٤٦ ألف لاجئ) .. وبدأت الكنیسة فی الخروج بالخدمة لتصل إلى أماكن تجمعاتهم السكنیة بالقاهرة والإسكندریة وتطویر الخدمات المقدمة لهم لكی تساهم فی تنمیة قدراتهم .
- امتدت جهوده لتشمل مناطق خدمة الكنیسة فی شمال أفریقیا حیث بنى جسور التواصل مع المؤسسات الرئاسیة وهیئات الدولة فی كل من لیبیا وتونس والجزائر.
- اتسعت الخدمة فی المناطق الصعبة فی القرن الإفریقی وبخاصة غرب اثیوبیا حیث یعیش مئات الآلاف من النازحین بسبب الحرب فی جنوب السودان جنبا إلى جنب مع أهل البلاد الأصلیین الذین یعیشون فی ظروف معیشیة مستحیلة. واهتم المطران منیر بتأسیس مركز خاص لخدمتهم صحیا واجتماعیا وتعلیمیا.
- قامت نقابة الأطباء بتكریمه عام ۲۰۰٦ فى یوم الطبیب المصرى.
- تم انتخابه مرتین مطرانا رئیسا لإقلیم الكنیسة الأسقفیة بالشرق الأوسط ویضم أربع أبروشیات.
- تم انتخابه مؤخرا رئیسا لرابطة الكنائس الأسقفیة فی جنوب الكرة الأرضیة.