لقد تكونت الكنیسة الأسقفیة وتأسست على كلمة الله وتشكلت بعبادة الله الحى
واستمدت نظامها من كونها شركة للكنائس الأسقفیة فى العالم ،
كما أنها كنیسة تحركها إرسالیة الله إلى العالم والامانه لهذه الارسالیة.

مقدمة

أن من وراء نجاح اى عمل نقوم به هو بالضرورة وضوح القصد والهدف من وراء هذا العمل. لذا وجب علینا ان نسأل هذه الأسئلة فى البدایة : ما هى العبادة المسیحیة؟ ماذا تفعل الكنیسة فى العبادة؟ وبالتالى ما الذى یحاول قائد العبادة ان یفعله فى العبادة؟. وهنا تتعدد الأجابات وتختلف النظریات وبعیدا عن هذا النقاش الممتد (الذى لا مجال له هنا) تبقى الأجابات البسیطة فى معظمها كالآتى:

ما هى العبادة

تنبع العبادة دائما عند المقابلة مع الله الذى یسمو عن المعرفة والفحص. فالعبادة كفعل هى استجابة (ایمانیة، شاكرة، خاضعة) لمبادرة إرسالیة الله لنا: فى اعلانه عن نفسه وخلاصه المقدم للبشر ودعوته للأتحاد والسكنى بیننا.

فالعبادة الحقیقیة لیست رد فعل تلقائى بشرى وانما فقط یبدأ ویحدث بنعمة المقابلة الألهیة. ولذلك یكون من المنطقى ان هذه الأستجابة العابدة لا تشعر بالأكتفاء والراحة ابدا الا ان تقدم لله الحى الحقیقى المبادر. عندها یكون التغییر البشرى ممكن ومتاح ومستمر والأنفتاح على الله وارسالیته فى اقوى صوره.

وبناء على ما سبق نستطیع ان نرى الكنیسة فى العبادة كمجتمع تم تغییرافراده جذریا عن طریق تسلیمهم الأیمانى والصادق لتلك المبادرة الألهیة (بحسب خبر الأیمان المسیحى)ومن ثم اصبحت لهم القدرة فى المسیح و بالروح القدس ان یجیبوا بنعم وآمین لمحبة الآب المُخًلصة. لأن العبادة هى استجابة (ایمانیة شاكرة خاضعة) لأرسالیة الله لذلك فحتما هى تذهب بالكنیسة فى اتجاه حركة هذه الأرسالیة نفسها.

ما هى اللیتروجیا

ومن هنا تولد لیتروجیة الكنیسة كتعبیر واعلان خارجى منظم (مشترك) لواقع روحى وسرى الا وهو العبادة. فمن خلال اللیتروجیة (بكل اجزائها وصورها) تصبح تلك الأستجابة السریة التى فى قلب وروح الكنیسة متجسدة ومعلنة ” فَیُعْلَنُ مَجْدُ الرَّبِّ وَیَرَاهُ كُلُّ بَشَرٍ جَمِیعًا (أش ٤۰: ٥). ولهذا بقدر ما تُدرك الكنیسة دورها المرسلى للعالم بقدر ما یحتاج اعضائها ان یتشكلوا بالعبادة. وعلینا ان نذكر أنفسنا هنا ان اللیتروجیا لا یمكن اختصارها فقط فى نصوص مقروؤة وانما لغة متجسدة من خلال اجساد العابدین، والرموز والحركات الطقسیة. وكما تأمل القدیس یوحنا الدمشقى فى علاقة العبادة بالتجسد قائلا ” أنا اعبد من خلال الملموس (المادة) الله الذى صار بشرا لخلاصى”.

وكلمة لیتورجیة كلمة یونانیة مركبة من كلمتین؛ الأولى “لاوس” ومعناه الشعب، والثانیة “أورجیا” وتعنی خدمة أو عمل؛ وبالتالى یكون على الأرجح معنى كلمة لیتورجیة هى “خدمة الشعب أو عمل الشعب”. ولأنها خدمة شعب الله كله بادواره المختلفة فلا یجب ان تختصر فى بعض اعضاء شعب الله.

وبذلك یتضح لنا كیف تنظر الكنیسة للیتروجیا كفعل ألهى-بشرى فهى دراما بشریة (لغة ، رموز ، حركات ، مكان) مقادة بروح الله للتعبیر عن خبرة ألهیة تفوق الوصف والأدراك البشرى. وبوضوح ذلك البعدین الألهى- البشرى لعبادة الكنیسة لنا ان نتسال هل یمكن لمجتمع مسیحى ما ان یُمارس سر العبادة دون اعلان لیتروجى بشرى مُعلن؟

قیادة العبادة

وفى ضوء مما سبق  یكون دور قائد العبادة فى الكنیسة هو “قیادة العابدین الى مقابلة حقیقیة مع الله (الثالوث)، والتى بدورها تُحدث استجابة “مشتركة” فیهم وتتركهم أكثر انفتاحا للتغییر وللمشاركة فى أرسالیة الله”. ولهذا یحتاج القائد الى اعداد شخصى جید، وتنمیة توقع الله، الأنفتاح لقیادة الروح وایضا  الى فهم لأجزاء وأدوات العبادة ومهارات القیادة.

ولأن قیادة الكنیسة فى العبادة هى قیادتهم الى شئ روحى وسرى، وفى ذات الوقت معروف وله ترتیب لأنها أستجابة بشریة، اجتهدت الكنیسة فى كل العصور ان تجهز شعبها باللیتروجیة الكتابیة المُلهمة التى تساعدهم وتمكنهم فى استجابتهم العابدة لله الحى المُخّلص. وللكنیسة الأسقفیة تاریخ ممتلئ من التراث اللیتروجى الذى شكلته وصاغته وتشكلت به ایضا واصبح جزء من هویتها. والذى یؤصل جذوره بعمق فى كلمة الله وتعالیم الأباء الأوائل، ویمتد هذا التراث بكل زخمه عبر مدة تزید على ربعمائة وخمسین سنة منذ بدأ الأسقف توماس كرانمر العمل فى اول كتاب صلاة مشتركة عام ۱٥٤۹م.

ویسر أبروشیة الكنیسة الأسقفیة فى مصر وشمال افریقیا والشرق الأوسط ان تخصص هذه المساحة لتتیح هذه اللیتروجیة باللغة العربیة كمورد غنى ومتطور ومتاح لكنائسها المنتشرة فى الوطن العربى وایضا لفائدة الكنیسة العامة. سوف یتم تحدیث هذا الموقع وبناءه بشكل مستمر. نصلى الى الله ان یستخدم هذا الجهد لمجده وبنیان كنیسته التى ستبقى امینة عابدة له الى ان یأتى فى مجده لتكون معه الى مدى الأیام.

الصلاوات الیومیة والأسبوعیة

الصلاوات الیومیة

الشركة المقدسة

البدایة المسیحیة

جدول القراءات الكتابیة

الخدمات الرعویة

الخطبة والزواج

الأكتمال والشفاء

الجنازة

خدمة المرضى

مباركة البیت

مباركة مولود جدید

خدمات الرسامة

رسامة شماس

رسامة قسیس

تكریس أسقف

تقویم الكنیسة

التقویم الكنسى

جدول القراءات الكتابیة